حشود من الجماهير تستقبل فريق الحسنية بالمطار من أجل رفع معنوياته بعد “الإقصاء المر”

حشود من الجماهير تستقبل فريق الحسنية بالمطار من أجل رفع معنوياته بعد “الإقصاء المر”

2019-04-16T15:33:36+01:00
2019-04-16T15:33:47+01:00
رياضة
أكادير تيفي
نشرت منذ شهرين يوم 16 أبريل 2019

شهد مطار المسيرة أكادير ليلة أمس الاثنين حضور المئات من الجماهير السوسية التي احتارت استقبال فريق حسنية أكادير من مصر بعد اقصائه “المر” من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وحلت الحشود البشرية من انصار الفريق السوسي بمدخل وجنبات المطار ساعات قبل وصول الفريق من رحلة ربطت بين القاهرة إلى الدار البيضاء ثم إلى أكادير.

واختارت الجماهير السوسية بهذا الاستقبال الكبير رفع معنويات الفريق الذي غادر المنافسات الإفريقية، بعد ظلم التحكيم الإفريقي، الذي وقف منحازا للفريق المصري، وحرم الحسنية من هدف مشروع .

وعملت سلطات المطار، على تأمين المكان، كما حضرت تعزيزات، تتكون من رجال الدرك الملكي، والقوات المساعدة، والأمن الوطني، لتأمين احتفلات الجماهير السوسية بفريقهم لدى عودته من مصر.

وعلاقة بموضوع إقصاء فريق الحسنية من كأس الكاف، قررت إدارة الفريق تقديم شكوى رسمية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” ضد الحكم الأنجولي هيلدر مارتينز دي كارفاليو، طعنا في قراراته الظالمة خلال المباراة التي جمعت الفريق السوسي مع فريق الزمالك المصري مساء الأحد، برسم ربع نهائي بطولة الكونفدرالية الأفريقية.

وقالت إدارة نادي حسنية أكادير إنها أرفقت في شكايتها ضد الحكم الأنجولي مقاطع فيديو تثبت بعض تجاوزاته وأخطائه خلال إشرافه على المباراة، ومنها عدم طرده أحد لاعبي الزمالك وهو محمود علاء، وعدم احتساب هدف بعد تجاوز الكرة خط المرمى.

وشهدت المباراة احتجاجات فريق الحسنية على حكم المباراة الذي لم يحتسب هدفا لهم بعد تجاوز الكرة لخط المرمى في الدقيقة 83 حسب ما وضحته الصور والفيديوهات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، علما أن مخرجة المباراة المصري تعمدت عدم إعادة اللقطة خلال المقابلة رغم مطالبة المعلق بذلك مرارا وتكرار.

والجدير بالذكر أن فريق الزمالك المصري تأهل نهائي الكونفدرالية على حساب حسنية أغادير بفوزه أمس بهدف دون رد، وتعادله سلبيا في المغرب.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.