مستشارة جماعية بأكادير تقرر “الحريك” لفرنسا وتترك منتخبيها

مستشارة جماعية بأكادير تقرر “الحريك” لفرنسا وتترك منتخبيها

2018-07-31T18:53:51+00:00
2018-07-31T18:58:50+00:00
سياسةيساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 10 أشهر يوم 31 يوليو 2018

ذكرت تقارير صحفية أن مستشارة تنتمي لفريق المعارضة بإحدى المجالس الجماعية بأكادير إداوتنان، قررت عدم العودة إلى المغرب بعدما انتهت المدة الزمنية الممنوحة إليها في التأشيرة.

وأضافت هذه التقارير أن المستشارة التي تركت إخوانها في الحزب والناخبين عليها، فضلت “الحريك”، على العودة ممارسة دورها كمستشارة معارضة بالمجلس الجماعي.

وكان مقررا أن تعود السيدة إلى أرض الوطن خلال شهر مارس المنصرم حسب المدة الزمنية الممنوحة إليها في التأشيرة، لكن الأخيرة فضلت المكوث في فرنسا بالرغم من محاولات أعضاء من فريقها الحزبي دعوتها للرجوع قبل أن يعرف المواطنون من ساكنة جماعة أورير أن مستشارتهم التي نالت أصواتهم قد سمحت في تمثيلهم داخل المجلس .

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.