تدشين وإطلاق عدد من المشاريع في إقليم تارودانت

تدشين وإطلاق عدد من المشاريع في إقليم تارودانت

2019-04-14T11:57:24+01:00
2019-04-14T12:02:24+01:00
مجتمع
و م ع
نشرت منذ شهرين يوم 14 أبريل 2019
بواسطة و م ع

 شهد الجماعات الترابية ل” أرازان” و”توغمرت” و” تيوت” التابعة لإقليم تارودانت ، الخميس ، تدشين وإعطاء انطلاقة الاشغال لعدد من المشاريع التنموية ، إلى جانب تقديم مشاريع أخرى خصص لها استثمار مالي إجمالي بلغ 80 ر37 مليون درهم.

وفي هذا الإطار ، أشرف عامل إقليم تارودانت، الحسين امزال ، في الجماعة الترابية ل”أرزان” على تد شين مشروع التطهير السائل لمركز أرزان ، الذي أنجز في إطار شراكة بين الجماعة الترابية (دعم من وزارة الداخلية)، والوزارة الوصية على قطاع الماء ، والمجلس الإقليمي لتارودانت ، والجمعية الرازانية للتنمية الاجتماعية بغلاف مالي قدره 93 ر15 مليون درهم.

كما أعطى الانطلاقة لبناء دار الصانعة التي ستشيد في إطار شراكة بين كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، والمجلس الإقليمي لتارودانت ، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، والجماعة الترابية ، حيث سيكلف هذا المشروع غلافا ماليا بقيمة 70 ر2 مليون درهم. 

وبالجماعة ذاتها ، أعطى عامل الإقليم انطلاقة الأشغال لمشروع تأهيل مركز أرازان بتمويل من المجلس الإقليمي لتارودانت بلغ مقداره 41 ر4 مليون درهم. 

واطلع الحسين أمزال في الجماعة الترابية ل”أرزان” على مجموعة من المشاريع التي تتوزع بين التزود بالماء الصالح للشرب ، والتعليم ، ومياه الري الزراعي ، والتطهير السائل ، والحماية من السيول ومن خطر الفيضانات ، حيث رصد لمجموع هذه المشاريع غلاف مالي تفوق قيمته 11 مليون درهم.

أما في الجماعة الترابية ل”توغمرت” فقد اطلع عامل إقليم تارودانت على مشروع التزود بالماء الصالح للشرب لمنظومة أيت احساين بتمويل من الجماعة ( دعم من وزارة الداخلية) ، والذي تصل كلفته 57 ر2 مليون درهم. 

كما اطلع على مشروع تهيئة الطريق الرابطة بين دواري ايت أحساين وإودكلت الذي سيمول في إطار شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، والجماعة الترابية ، وجمعيات الدواوير المستفيدة بغلاف مالي قدره 96 ر969 ألف درهم. 

وبالجماعة الترابية ل”تيوت” أشرف الحسين أمزال على إعطاء الانطلاقة لمهرجان “إكران تيوت” ( بساتين تيوت) ، في دورته الثالثة التي تستمر إلى غاية 14 ابريل الجاري ، حيث يروم هذا الملتقى ” خلق جيل جديد من المهرجانات ، عبر الربط بين حقول الثقافة والسياحة والفلاحة لبلوغ التنمية المستدامة ، وذلك سعيا وراء إحداث وقع إيجابي سواء على البيئة والإنسان أو المجال “.

وتعرف الدورة الثالثة لمهرجان “إكران تيوت” تنظيم أنشطة مختلفة تشمل على الخصوص بناء “السوق الإيكولوجي ” التضامني “إكران ألموكار” الذي يهدف إلى تسويق وتثمين المنتجات المحلية . إضافة إلى تنظيم لقاء تشاوري حول إمكانية خلق “مركز تأويل التراث ” السكري بسوس خلال القرنين 15 و 16 ، وفتح نقاش حول إعادة الاعتبار لواحة تيوت ( حوالي 30 كلم عن مدينة تارودانت ) التي لعبت أدوارا طلائعية في تاريخ المنطقة خلال فترات سابقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.