أكادير: أخصائيون يسلطون الضوء على “الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكترونية”

أكادير: أخصائيون يسلطون الضوء على “الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكترونية”

2018-02-25T00:42:51+01:00
2018-02-25T00:43:47+01:00
مجتمعيساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ سنة واحدة يوم 25 فبراير 2018

انطلقت اليوم ، الجمعة ، في أكادير أشغال ندوة دولية حول موضوع ” الأمن المعلوماتي والجريمة الإلكترونية “، وذلك بمشاركة نخبة من الاخصائيين والأساتذة الباحثين من المغرب ومن دول عربية وأجنبية .

وحسب الجهة المنظمة ، فإن هذه الندوة الدولية تروم تسليط الأضواء على قضايا الأمن المعلوماتي من مختلف الجوانب “باعتبارها أحد التحديات الكبرى على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي ، خاصة في ظل تنامي التهديدات الأمنية المعلوماتية وظهور جرائم الكترونية حديثة”.

واعتبارا لذلك ، ف سينكب المشاركون في هذا الملتقى العلمي الدولي ، وهو الثاني من نوعه ، على تناول قضايا مختلفة لها ارتباط بالأمن ألمعلوماتي والجريمة الالكترونية ، إلى جانب بحث الإشكالات المعاصرة الناتجة عنها ، وذلك من خلال تقديم ومناقشة مداخلات وأبحاث عليمة على مدى يومين.

ومن جملة المواضيع التي سيتم التطرق إليها هناك على الخصوص “الجريمة الالكترونية ” ، و”الاقتصاد الرقمي “، و”الإدارة الرقمية (المحاكم الرقمية) والإعلام الالكتروني ” ، و”الأمن المعلوماتي والجرائم المرتكبة عبر الوسائط الالكترونية “، و”الأمن التعاقدي الرقمي “، و”سلامة البيانات الشخصية وحماية حقوق الإنسان “.

يذكر أن هذه الندوة الدولية تنظم بتنسيق بين مجموعة من الهيئات الجامعية ومراكز البحث الأكاديمية وهي” ا لمركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الانسان ” ، و”المركز المغربي للمعالجة التشريعية والحكامة القضائية “، و” المركز الدولي للخبرة الاستشاري “، “ومرصد السياسات العمومية ” ، و”مركز الدراسات والأبحاث في الامن الرقمي “، و”مختبر الابحاث في الديناميات الأمنية “.

وتحظى هذه الندوة العلمية بدعم من “شبكة ضياء للمؤتمرات والدراسات ” ، ومجلة “القانونية “، و”مركز الدراسات القانونية والاقتصادية والاجتماعية “.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.