رئيس جامعة ابن زهر يشيد بالتزام المسؤولين بإخراج مشروع مركز الأبحاث والدراسات الى حيز الوجود بآسا

رئيس جامعة ابن زهر يشيد بالتزام المسؤولين بإخراج مشروع مركز الأبحاث والدراسات الى حيز الوجود بآسا

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 12 يوليو 2017

أكادير تيفي

قام السيد عامل إقليم آسا الزاك، مرفوقا بالسيد رئيس المجلس الإقليمي لآسا الزاك يوم أمس الثلاثاء 11 يونيو 2017 بصحبة الاستاذ عمر حلي، رئيس جامعة ابن زهر باكادير بزيارة لعدد من الفضاءات التي يمكن أن تحتضن المركز الجامعي للأبحاث والدراسات المزمع إقامته في آسا في أفق إحداث مسالك البحث في تخصصات مختلفة. بعد ذلك عقد لقاء عمل خصص لدراسة سبل إعمال بنود الاتفاقية المبرمة بين المجلس الإقليمي والجامعة شهر مايو الماضي همت على الخصوص إقامة مسالك للبحث تقبل الطلبة في تخصصات الاقتصاد الاجتماعي والنظم البيئية الصحراوية والسياحة الايكولوجية والطاقات المتجددة وصناعة السينما.

و أشاد رئيس الجامعة خلال هذه الزيارة بالتزام السلطة المحلية والمنتخبين بإخراج مشروع مركز الابحاث والدراسات إلى حيز الوجود خلال الدخول الجامعي المقبل، ومباشرة إجراءات طلب اعتماد المسالك البحثية، حسب المساطر المعتمدة من قبل وزارة التعليم العالي. من جهته أعرب السيد العامل عن امتنانه لرئيس الجامعة ومساعديه على انخراطهم في هذا المشروع الذي يواكب الدينامية التي تسعى السلطات الإقليمية و المجلس الإقليمي لآسا الزاك والمجالس المنتخبة الأخرى لتكريسها في الإقليم لما فيه مصلحة الساكنة.

وفي هذا الصدد ذكر رئيس المجلس الإقليمي بالمشروع التنموي المندمج الذي يجري إعداده وهو المشروع الذي من شأنه أن يمنح الإقليم إمكانيات مهمة ستعود عليه بالنفع العميم. وذكر في هذا الصدد بمشروع أسا مدينة مستدامة 2018 ومشروع تثمين التراث المادي واللامادي للإقليم. وقد اتفق الجميع على عقد اجتماع تنسيقي في الأسبوع الأخير من شهر يوليوز الجاري بين ممثلين عن الجامعة والمجلس الاقليمي لوضع التصور العام لمشروع مركز الدراسات والبحوث، وقطر مسالك التكوين الجامعي في التخصصات المذكورة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.