عزيز تايلوب .. شاب التقى الملك بشاطئ أكادير ومسؤولون يحرمونه من حلمه بوعود فارغة

عزيز تايلوب .. شاب التقى الملك بشاطئ أكادير ومسؤولون يحرمونه من حلمه بوعود فارغة

2017-07-01T13:26:27+01:00
2017-07-01T13:28:12+01:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 1 يوليو 2017

مند 11 سنة والشاب عزيز تايلوب ابن مدينة أكادير ينتظر فرصة عمل، بعدما التقى جلالة الملك بشاطئ أكادير وتحدث إليه ثم منحه بطاقته الوطنية. عاش عزيز الأمل، وشعر أن الحظ ابتسم له بعدما حمل جلالته بطاقته الوطنية، وازدادت سعادته بعد المناداة عليه اولا بمصالح القصر الملكي ببنسركاو ثم بالرباط من قبل مكتب التنسيق بالقوات المسلحة الملكية، أركان الحرب العامة، استدعوه ليأتي إليهم محملا بنسخة من بطاقة التعريف الوطنية ونسخة من الدبلوم المحصل عليه، فتأبط تلك الوثائق وامتثل في حينه.

وعد المسؤولون بمكتب التنسيق عزير تايلوب بان تتم المناداة عليه، لكن مند 2006 لم تسوى قضيته، مند 11 سنة وهو ينتظر، وكلما عاود الذهاب الى نفس المكتب للاستفسار عن ملفه، يتلقى نفس الجواب، مفاده بأن المناداة عليه ستتم حالما يجد جديد في طلبه، ومازال يعاود الزيارة من حين لآخر.

عزيز تايلوب يوم لقائه بالملك لم يتجاوز يومها 19 سنة، واليوم يدخل عقده الثالث ومازال الأمل يراوده بأن يبتسم له الحظ، وأن يعمل مكتب التنسيق على تحريك ملفه أملا في وظيفة يؤمن بها مستقبله.

يتساءل عزيز من أجهض حلمه بعدما قام جلالة الملك مند 11 سنة بنقل بطاقته الوطنية ليعرضها على الجهات المعنية بأمر تسوية وضعيته.

 

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.