مغاربة ومصريون يحاصرون آل الشيخ بموسكو: السعودية خونة (فيديو)

حاصرت الجماهير المغربية والمصرية المتواجدة في العاصمة الروسية موسكو، رئيس هيئة الرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، عقب تصويت السعودية و6 دول عربية أخرى ضد الملف المغربي لتنظيم مونديال 2026 لصالح الملف المشترك، الأمريكي الكندي المكسيكي.

ووفق تقارير صحفية روسية، فإن جماهير مغربية ومصرية صبت غضبها على آل ترك عقب وصوله استعدادا لحضور مباراة السعودية أمام روسيا في افتتاح نهائيات كأس العالم 2018.

وعبر المغاربة عن غضبهم بشدة بعد ظهور نتائج التصويت بخصوص احتضان كأس العالم 2026، والتي أظهرت تصويت كلا من السعودية والإمارات، العراق، الأردن، لبنان، البحرين، الكويت ضد الملف المغربي.

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، نشر أيضا على عدد من المواقع الروسية، تظهر خلاله الجماهير المغربية وهي تهتف “السعودية خونة”، خلال مرور آل الشيخ أمامهم.

وقامت الجماهير المصرية بترديد هتافات ضد تركي بسبب مشكلته مع النادي الأهلي المصري، وحاصرته برفقة الجماهير المغربية قبل أن تتدخل الشرطة الروسية وتقوم بإدخاله إلى إحدى سياراتها.

وتزعمت المملكة العربية السعودية قائمة الدول العربية التي صوتت ضد الملف المغربي لاحتضان كأس العالم 2026 لصالح الملف الثلاثي الذي يضم أمريكا وكندا والمكسيك.

ووفق نتائج التصويت التي نشرها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، فضمت قائمة العرب الذين صوتوا لصالح الملف الأمريكي 7 دول، فيما اختار 14 بلدا التصويت للملف المغربي من أصل 21 دولة عربية.

ولعبت السعودية حسب تقارير صحفية دورا كبيرا في استمالة أصوات الاتحادات العربية لصالح الملف المشترك.

كما أكدت صحيفة نيويورك تايمز أن السعودية مارست ضغوطات على عدد من البلدان من أجل التصويت لصالح ملف أمريكا الشمالية.

ويتواجد تركي آل الشيخ في روسيا بهدف دعم المنتخب السعودي الذي يخوض المباراة الافتتاحية يوم الخميس أمام نظيره الروسي.

 

تعليقات (0 تعليق)

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

مواضيع ذات صلة

أخبار الساعة

الرباط: تسليم الجوائز للفائزين بـ “الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب” التي احتضنتها أكادير

أخبار الساعة

الـCRT: ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من سنة 2018

أخبار الساعة

أوروبيون يتسولون في شوارع مدينة أكادير

أخبار الساعة

الكاتب سفيان البراق ابن هوارة يصدر مجموعة قصصية ثانية “خلف جدارِ الذَّاكرة”

أخبار الساعة

“أكادير” كما لم تعرفها من قبل !