عشرات الجثث لم تجد من يدفنها بتارودانت.. وجمعية تحمل المسؤولية للسلطات

عشرات الجثث لم تجد من يدفنها بتارودانت.. وجمعية تحمل المسؤولية للسلطات

أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوع واحد يوم 11 أبريل 2019

كشفت جمعية ” اكرام الميت “ أن المستودع بالمستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت، يضم عدد من الجثث لم تجد من يقوم بدفنها لحد الآن.

وقال بيان للجمعية إنه نظرا للعجز الذي عرفته ماليتها في الآونة الأخيرة وصل إلى اثني عشر مليون سنتم، وغياب دعم مادي من طرف الجهات المسؤولة محليا وإقليميا، قررت في اجتماع لها بمقرها، إيقاف عملها الاحساني الذي سطرته على نفسها منذ تأسيسها.

وأضافت الجمعية أنه من أجل سد العجز والاستمرار في عمل دفن أموات المسلمين، وبعد طرقها لعدد من الابواب، وجدت هذه نفسها أمام أبواب كانت ولا زالت تجود بمبالغ طائلة على مهرجانات والحفلات الراقصة.

وأوضحت جمعية ” اكرام الميت “، أن المكتب المسير للجمعية، أشار في اجتماعه المنعقد أواخر مارس الماضي، إلى تعليق نشاطها والمتمثل في غسل الموتى بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالمدينة وفي مساكن الموتى على صعيد الاقليم الشاسع والذي يضم تسعة وثمانين جماعة وخاصة فئة المعوزين، وذلك بعد عجز مالي في مالية الجمعية.

وأكدت أنها وبعد هذا العجز، طرقت العديد من الأبواب بحثا عن مساعدات، في شخص السلطات المحلية والإقليمية والمجلس البلدي ثم المجلس الاقليمي، إلا أن هذه الأبواب صدت في وجها كعربون نكرام الجميل الذي قامت به وتقوم به جمعية مع الساكنة المحسوبة على المجالس بالإقليم.

وفي الأخير، حملت الجمعية، كل من الجماعات المحلية في شخص رؤسائها، و باشا المدينة، وكل من يهمه أمر اموات المسلمين تحمل المسؤولية فيما يحدث بمستودع الأموات.

من جهة ثانية فقد علم من مصادر مقربة أن ادارة المستشفى قامت بمراسلة كافة الجهات المسؤولة وعلى رأسها عامل الإقليم ورئيس المجلس الجماعي والسلطات المحلية ثم النيابة العامة في الموضوع، كاشعار للحالة التي أضحت عليها الجثث بالمستودع.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أكادير تيفي