سيدينو: إقصاء الحسنية كان مخططا له من قبل وما عشناه فضيحة

سيدينو: إقصاء الحسنية كان مخططا له من قبل وما عشناه فضيحة

أكادير تيفي
نشرت منذ 4 أيام يوم 17 أبريل 2019

في أول تعليق له على الخروج المر لفريقه، عبر رئيس حسنية أكادير حبيب سيدينو، عن غضبه الكبير إثر الظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق السوسي أمام الزمالك المصري في إياب دورربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وقال سيدينو في تصريحات صحفية عقب عودة فريقه من مصر: ”هذا الإقصاء كان مخططا له من قبل، وما عشناه يعتبر فضيحة تحكيمية بكل المقاييس، وسنعمل على القيام بالإجراءات اللازمة من أجل أن نأخذ حقنا”.

وأضاف: ”لقد سجلنا هدفا شاهده الجميع، باستثناء حكم المباراة، لا أعرف هل يرغبون في عدم مشاركتنا في هذه المسابقة، فإن كان الأمر كذلك، كان علينا أن نغادر من البداية”.

وتابع: ”أشكر الجماهير الكبيرة لفريق حسنية أكادير، التي شجعتنا من المغرب، والتي تنقلت معنا إلى مصر، كنا نود إسعادهم، وعملنا كل ما في وسعنا، لكن الحكم كان قاسيا على فريقنا”.

والجدير بالذكر أن فريق الزمالك المصري تأهل نهائي الكونفدرالية على حساب حسنية أكادير بفوزه أمس بهدف دون رد، وتعادله سلبيا في المغرب.

وشهدت المباراة احتجاجات فريق الحسنية على حكم المباراة الذي لم يحتسب هدفا لهم بعد تجاوز الكرة لخط المرمى في الدقيقة 83 حسب ما وضحته الصور والفيديوهات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، علما أن مخرجة المباراة المصري تعمدت عدم إعادة اللقطة خلال المقابلة رغم مطالبة المعلق بذلك مرارا وتكرار.

وقررت إدارة نادي حسنية أكادير تقديم شكوى رسمية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” ضد الحكم الأنجولي هيلدر مارتينز دي كارفاليو، طعنا في قراراته الظالمة خلال المباراة التي جمعت الفريق السوسي مع فريق الزمالك المصري.

وقالت إدارة نادي حسنية أكادير إنها أرفقت في شكايتها ضد الحكم الأنجولي مقاطع فيديو تثبت بعض تجاوزاته وأخطائه خلال إشرافه على المباراة، ومنها عدم طرده أحد لاعبي الزمالك وهو محمود علاء، وعدم احتساب هدف بعد تجاوز الكرة خط المرمى.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أكادير تيفي