تنصيب المدير الجديد لأكاديمية سوس ماسة للتربية والتكوين

تم اليوم ، الاثنين، تنصيب محمد جاي منصوري مديرا جديدا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة ، خلفا للسيد المهدي الرحيوي، الذي كان مكلفا بتدبير هذه المؤسسة التربوية منذ فبراير 2016.

وأبرز الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية ، يوسف بلقاسمي ، في كلمة له بالمناسبة أن تنصيب المدير الجديد للأكاديمية يشكل ” لحظة استعادة النفس لمواصلة الإصلاح ، وفق توجهات الرؤية الإستراتيجية … داعيا إلى استنهاض الههم وتنمية المبادرات وتشجيع التجارب والمشاريع وترصيدها لإنجاح ورش إصلاح منظومة التربية والتكوين”.

وأثنى الكاتب العام للوزارة على الجهود التي بذلها المهدي الرحيوي خلال فترة تكليفه بتدبير شؤون هذه الأكاديمية ، مسجلا أن المهمة التي أنيطت به ” باشرها بكل مسؤولية وكفاءة عاليتين ، بما سمح بتأمين استمرارية العمل على مستوى أكاديمية جهة سوس ماسة في ظروف جد عادية … داعيا إلى الحرص على تثمين هذه التجربة لما فيه خير المنظومة التربوية و المشروع الاصلاحي “.

ومن جهته أعرب المدير الجديد للأكاديمية عن رغبته القوية في النهوض والارتقاء بقطاع التربية والتكوين في جهة سوس ماسة تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية ، وانسجاما مع المرتكزات الواردة في البرنامج الحكومي 2017/2021، الذي يرتكز على ثلاثة محاور أساسية ، أولها تحقيق الانصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين ، وثانيها تطوير النموذج البيداغوجي وتحسين جودة التربية والتكوين ، وثالثها تحسين حكامة منظومة التربية والتكوين تحقيق التعبئة المجتمعية.

ومن أجل رفع التحديات المطروحة وكسب رهان الإصلاح المنشود ، أورد الاستاذ محمد جاي منصوري مجموعة من الإجراءات التي سيرتكز عليها من أجل النهوض بالمهام الموكولة إليه من ضمنها على الخصوص ” تبني حكامة تدبيرية تقوم على التواصل الفعال والتعبئة ، وربط صرف الميزانية بأهداف واضحة تفضي إلى تعاقد بين مختلف مستويات التدبير على المستوى الجهوي “.

للإشارة فإن محمد جاي منصوري سبق له أن شغل مجموعة من المسؤوليات التربوية من ضمنها مهمة مدير إقليمي لوزارة التربية الوطنية بتاونات ، كما سبق أن شغل مهام مدير للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس- تافيلالت قبل إلحاقها بجهة فاس مكناس بعد اعتماد التقسيم الجهوي الجديد للمملكة.

نُشرت بواسطة

أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *