تفاصيل جديدة حول عملية إجلاء مهاجرين غير شرعيين من مخيم عشوائي وسط أكادير

تفاصيل جديدة حول عملية إجلاء مهاجرين غير شرعيين من مخيم عشوائي وسط أكادير

أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 13 مارس 2019

قامت السلطات المحلية بأكادير في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء، بإخلاء مخيم عشوائي  يستغله المهاجرون غير الشرعيون (الأفارقة)، أسفل إحدى الإقامات السكنية المقابلة للمحطة الطرقية بشارع الحمراء.

وقامت السلطات بحضور القوات العمومية والوقاية المدنية بإجلاء أزيد من 120 مهاجرا غير شرعي من المخيم العشوائي الذي تكون منذ أزيد من سنتين، وذلك صوب أحد الفضاءات بمنطقة أنزا.

وذكرت مصادر حضرت العملية، أن ترحيل المهاجرين الأفارقة إلى ملجأ مؤقت بأنزا مرت في أجواء سلسة بفضل التواصل حسن تواصل السلطات التي لم تواجه بأي مقاومة من المرحلين.

وجاءت العملية عقب اجتماع، عقد صباح الثلاثاء بمقر ولاية أكادير، وجمع مختلف السلطات المعنية وبحضور ممثلين عن سفارات مختلف الدول الأفريقية.

وتم ترحيل المهاجرين إلى مركز إقامة مؤقت بحي أنزا بواسطة حافلات للنقل الحضري في انتظار تسوية وضعيتهم أو ترحيل من أراد الرحيل إلى وطنه.

وأشارت مصادر مطلعة إلى أن عملية إخلاء المخيم جرت تحت إشراف السلطة الولائية والتي قامت، بتنسيق مع المصالح الأمنية واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، باتخاذ كافة الإجراءات من أجل إخلاء الفضاء المشار إليه حيث مرت هذه العملية في ظروف عادية.

وكان المخيم قد أثار احتجاج ساكنة شارع عبد الرحيم بوعبيد وخاصة ساكنة الإقامة والمناطق المجاورة، الذين سبق لهم أن رفعوا شكايات عديدة بسبب الإزعاج الذي يتسبب فيه هؤلاء المهاجرين خاصة في الليل.

وأشارت المصادر أن المأوى الجديد بأنزا تتوفر فيه كل ظروف العيش الكريم من فضاءات صحية وأماكن للإستحمام والأكل، في انتظار أن يقوم دبلوماسيون بمواكبتهم ومساعدة الراغبين في الحصول على بطائق الإقامة أو العودة إلى بلدانهم الأصلية.

وعلاقة بترحيل المهاجرين الأفارقة خارج المدينة، ربطت مصادر محلية العملية بالزيارة الملكية المرتقبة لمدينة أكادير في الأيام المقبلة.

وأكد مصدر آخر لـ”أكادير تيفي أن المسؤولين بالمدينة يصارعون الزمن بترحيل عدد من المشردين والمتسولين والأفارقة الذين يتجولون في المدينة مع تأكيدات باقتراب زيارة الملك محمد السادس التي تنتظرها ساكنة أكادير لتحرك عجلة التنمية في عاصمة سوس.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أكادير تيفي