التفاصيل الكاملة لجريمة إطلاق النار بكلميم والتي أسقطت الضحايا

التفاصيل الكاملة لجريمة إطلاق النار بكلميم والتي أسقطت الضحايا

أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 12 مارس 2019

اهتزت مدينة كلميم، حوالي الساعة العاشرة مساء أمس الاثنين على وقع إطلاق الرصاص الحي وسط حي لكويرة، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 11 شخصا بينهم عميد شرطة.

وقال بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، عن تفاصيل الحادث، حيث أشار إلى أن عناصر المنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، تمكنت مساء الاثنين 11 مارس الجاري، من السيطرة على شخص من مواليد 1975، استعمل سلاحا ناريا عبارة عن بندقية صيد لإطلاق أعيرة نارية في حق مجموعة من الضحايا بالقرب من مسكنه بحي “تكنة”.

وأضاف البلاغ أن المعطيات الأولية تشير إلى قيام المشتبه فيه المقيم سابقا بالخارج، والذي يحتمل أنه يعاني من اضطرابات عقلية، بإطلاق النار بشكل عشوائي وبدون سبب ظاهر من بندقية صيد في ملكيته، الأمر الذي تسبب في وفاة ضحية من مواليد 1991 بعين المكان، وإصابة أحد عشر آخرين من بينهم موظفا شرطة بإصابات طفيفة، يخضعون حاليا للعلاجات الضرورية بالمستشفى العسكري بالمدينة الذي نقل إليه جميع الضحايا.

و مكن تدخل عناصر الشرطة، مدعومة بعناصر الفرقة الجهوية للتدخل، من عزل مكان الاعتداء في مرحلة أولية، قبل أن تضطر عناصر الشرطة لاستعمال أسلحتها الوظيفية وإطلاق النار على المشتبه فيه الذي تعرض لإصابات على مستوى الساقين، مما مكن من السيطرة عليه وحجز السلاح الناري المستعمل في الاعتداء.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه رهن المراقبة الطبية بالمستشفى، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

وذكرت مصادر محلية أن الرجل الذي كان مهاجرا بالديار الهولندية، يبلغ من العمر 44 سنة، اختار أن يستقر مؤخرا بمدينة كلميم.

وأضافت هذه المصادر إلى أن كانت علاقته عادية مع الجيران، رغم ما عرف عنه من تناوله لبعض المؤثرات العقلية.

ويملك بندقية صيد حصل عليها بعد ترخيص، وهي التي نفذ بها عمليته الاجرامية، والتي كان من نتائجها وفاة ضحية من مواليد 1991 بعين المكان، وإصابة أحد عشر آخرين، من بينهم موظف شرطة بإصابات طفيفة.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

أكادير تيفي