“أنزا تختنق”.. أدخنة وروائح تهدد صحة الساكنة وتفسد متعة المصطافين

تعاني منطقة أنزا بأكادير من مشكل بيئي خطير بسبب بعض المصانع المجاورة التي تنفث أدخنة خانقة أضرت بصحة شاكنة أنزا وأصبحت مزعجة بالنسبة للمصطافين بشاطئ المنطقة.

 ساكنة المنطقة عبرت عن استيائها بسبب هذا الوضع الذي يهدد صحتهم، ونظمت مطلع الشهر الجاري وقفة احتجاجية لمطالبة السلطات بضرورة التدخل ضد “الخروقات البيئية” التي تتسبب فيها إحدى معامل تحويل الأسماك بالمنطقة.

وقال فاعلون جمعويون إن”سحبا كثيفة حجبت الرؤية نهارا وتسببت في خلق أجواء ضبابية يصعب معها استنشاق الهواء”، رافعين شعار “أنزا تختنق”.

وأضافوا أن ساكنة المنطقة ليست ضد تواجد المعامل، لكها تطالب أصحاب هذه الأخيرة بضرورة احترام القوانين خاصة القوانين المتعلقة بجودة الهواء بما يضمن السلامة الصحية للمواطنين وزوار المنطقة”.

وناشدت عدة فروع لأحزاب سياسية والي الجهة من أجل “التدخل بشكل عاجل وفعال لوضع حد لمعاناة ساكنة أنزا”.

وطالبت حزب الاتحاد الاشتركي رئيس جهة سوس ماسة بإرسال المختبر المتنقل لقياس جودة الهواء “وتوظيفه توظيفا سليما باختيار موقع قريب من الساكنة مما يمكنه من قياس حجم الضرر الذي لحق بهواء أنزا”، مشيرا إلى ضرورة إشراك “المصالح الولائية في هذا المسعى ضمانا لنزاهة التقصي وتحديد المسؤول عن هذا التلوث المضر”.

تعليقات (0 تعليق)

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

مواضيع ذات صلة

أخبار الساعة

الرباط: تسليم الجوائز للفائزين بـ “الجائزة الوطنية للصحافيين الشباب” التي احتضنتها أكادير

أخبار الساعة

الـCRT: ارتفاع عدد السياح الوافدين على أكادير في النصف الأول من سنة 2018

أخبار الساعة

أوروبيون يتسولون في شوارع مدينة أكادير

أخبار الساعة

الكاتب سفيان البراق ابن هوارة يصدر مجموعة قصصية ثانية “خلف جدارِ الذَّاكرة”

أخبار الساعة

“أكادير” كما لم تعرفها من قبل !