“رباب فيزيون” تتألق في مهرجان الواحات بفم الحصن

نظمت جمعية مهرجان الواحات بشراكة مع الجماعة الحضرية لفم الحصن مهرجان الواحات في نسخته الخامسة تحت شعار ” التغيرات المناخية والتنمية المستدامة : دور المجتمع المدني في مقاومة الظاهرة وتحقيق التنمية المستدامة ” أيام 12-13-14 يونيو 2015. ومسك ختام هذا المهرجان سهرة فنية أحيتها الفرقة المتألقة في سماء الأغنية الأمازيغية ” رباب فيزيون ” حيث حج إلى ساحة محمد السادس بفم الحصن جمهور غفير يزيد عن 10 آلاف متفرج من فم الحصن – طاطا – وارززات – بيوزكارن… وكعادته ألهب الفنان المتألق “بوحسين فولان ” بلباسه الأمازيغي الأصيل وحضوره المتميز على الخشبة حماس الجمهور المتعطش لهذا اللون الغنائي الذي يشبع الروح قبل الأذن، وأدى أغانيه الشهيرة مثل : أكادير أوفلا و العام زين وغيرها، ولقيت استحسانا وتجاوبا من الجمهور الحاضر الذي ضمنه رسالة مواصلة التألق والإبداع في درب الأغنية الأمازيغية الهادفة. وتجدر الإشارة إلى أن السهرة الختامية عرفت مشاركة مجموعة أزنزارن ” إيكوت عبد الهادي ” والفكاهي ” أكزروم “. الصور بعدسة هشام العابد

محمد الطيبي / محمد بيلا

جمعيات بالتامري تحتفل بنهاية السنة الدراسية بحضور فنانين ومثقفين

تعتزم جمعيتي تليلت والأمل للتنمية السوسيوثقافية وجمعية إد الرايس للتنمية و التعاون، بتنسيق مع جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ومجموعة مدارس ايت آمر (بواركان) بجماعة التامري، تنظيم عرس ثقافي احتفالا بنهاية الموسم الدراسي 2014ـ2015 وبالتلميذ المتفوق، وكذا تكريما لبعض وجوه السينما المغربية،وذلك أيام 16ـ17 يونيو 2015 بفضاء مؤسسة ايت آمرالتعليمية مركز بواركان.

وقد دعت  اللجنة المنظمة للحفل كافة أبناء وبنات الجماعة القروية التامري إلى المشاركة المكثفة  في هذا المهرجان الثقافي بإبداعاتهم وذلك في إطار مسابقات متنوعة سيحضون من خلالها بالتتويج بالتتويج :

– الأفلام القصيرة
– الابداع الأدبي باللغات الأمازيغية، العربية، الفرنسية والإنجليزية (قصة قصيرة، شعر، زجل…)
– مسرحيات وفنون أخرى..
وسيحضر هذا الحفل الثقافي ثلة من المثقفين من بينهم الفنان الكوميدي صويلح و الممثل والمخرج الأمازيغي لحسن سرحان والممثل عصام سايح والروائي المغربي عبد العزيز الراشدي.

أكادير تيفي _ سعيد أمسدار

منظمة تاماينوت – اكادير تكرم الشاعر الامازيغي محمد نبيه يوفتن

في حفل كبير وعلى مشهد من اروع ما يكون ثم ليلة 30 ماي 2015 باكادير بالضبط بقاعة ابراهيم الراضي, ثم تكريم الشاعر الامازيغي الكبير قيدوم منظمة تاماينوت فرع اكادير “محمد نبيه يوفتن” هذا الرجل الذي اعطى الكثير للقصيد ة الامازيغية مند 40 سنة مضت وهو داخل منظمة تاماينوت فرع اكادير الذي كان من مؤسسين الفرع سنة 1991 بدار الشباب الحي الحسني باكادير, كان كل كلامه عبارة عن شعر ونضم امازيغي, شارك في العديد من ملتقيات الشعر الامازيغي في المغرب كما شارك ومازال يشارك في مجموعة من البرامع الاداعية على الامواج الوطنية. صدرت له ديوان شعري يضم مجموعة من اروع قصائده الشعرية ,كما سيصدر له ديوان جديد في الايام المقبلة من طرف وزارة الثقافة المغربي .

هذا التكريم الجديد للمحتفى به اقيم على هامش اشغال الدورة الثالثة لربيع الادب الامازيغي المنظم من طرف منظمة تاماينوت فرع اكادير يوم 30 ماي 2015 , الدورة الثالثة نظمت حول “الشعر الامازيغي الحديث” وتميزت دورة هذه السنة بتنظيم ندوة ادبية حول موضوع الدورة “اشعر الامازيغي والهوية” شارك في تنشيطها الاساتدة المرموقين في الموضوع وهم “الاستاد والشاعر الكبير مبارك بولكيد و الكاتب والناقد محمد اكناض و الاستاد الباحت الامازيغي الشاب احمد بوزيد.

وفي الفترة المسائية افتتح الحفل الادبي المنظم بقاعة ابراهيم الراضي بقراءات شعرية لكل من كبار الشعراء الامازيغ بالجهة ممزوجا بالشعراء الشباب امثاال”الحسين اجكون – مبارك بولكيد – عبدالله ابردازو – ملعيد العدناني – مليكة بوطالب – رشيدة مخلج – صالح ايت صالح ,وتخللت هذه القراءات نغمات موسيقية امازيغية ادتها المتالقة والمبدعة الشابة “مريم كحموا” والفنان “هشام ماسين”, وكم تخلل الفل عرض فيلم قصير  “ارافان” للمخرج “يوبا ابركا”, وانتهى الحفل بعض مسرحية امازيغية “تامغارت” لفرقة ازادراما من تيزنيت.

وختاما ثم توزيع الشواهد المشاركة لجميع المشاركين في الحفل الذي نظم بمناسبة ربيع الادب الامازيغي في دورته الثالثة, وكما تالق الطفل المبدع “يوبا زهوم” في توزيع الشواهد المشاركة لجميع المشاركين.

أكادير تيفي _محمد احموا

إسني ن ورغ تشارك بثلاثة أفلام قصيرة في مهرجان باريس للفيلم الأمازيغي

تشارك إسني ن ورغ بثلاثة أفلام قصيرة ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي في دورته الثانية المزمع تنظيمها يومي 30و31 ماي 2015 بباريس. 
ويتعلق الأمر بالأفلام :
* فيلم تيدت ن تواركيت سيناريو خديجة الكجضة إخراج عبد النبي إدحايم.
*فيلم أكاس سيناريو عبد الله المناني إخراج عبد الله المقدم .
*فيلم تيتريت ن تودرت سيناريو زهرة ديكر وإخراج حليمة المجرادي .
وتجدر الإشارة الى أن هذه الأفلام القصيرة أنتجت في إطار الدورة الثانية لصندوق دعم الفيلم الأمازيغي إسني ن ورغ 2014 بشراكة مع بلدية أكادير .
إلى جانب هذا يشارك المغرب بعدة أفلام أمازيغية كفيلم أديوس كارمن لمحمد أمين بنعمراوي.

فوزية حدوكة : الفن التشكيلي دعامة أساسية للتنمية الصناعية ،واللوحة يلزم أن توثق هوية الفنان

                                                                                          

أكادير تيفي _ محمد بوسعيد

فوزية حدوكة حاصلة على كفاءة تشكيلية ،عاشقة للفن التشكيلي  حيث راكمت تجربة في هذا الميدان منذ سنة 1988 كأستاذة لمادة التربية التشكيلية ،كما شاركت في عدة مهرجانات و ملتقيات وطنية .وفي هذا الصدد أنجزنا معها الحوار التالي :

 

– ماذا عن واقع الابداع التشكيلي بمنطقة سوس ؟

أكيد أن الابداع التشكيلي لم يوثق مكان وبيئة الفنان ،حبيس في اللوحة التي  تظل بعيدة في مضامينها عن تراث و تقاليد وعادات المنطقة الزاخرة .لأن اللوحة إن لم تكن تجريدية وكانت معبرة عن الواقعية ،فلتقدم رسالة عن أمل و ألم الفنان في زمنه ومكانه وبيئته .

– ماهي المواضيع التي تحاولين إثارتهم في لوحتك ؟

تطرقت لمواضيع مختلفة التي استلهمتني،كجمالية المدن المغربية العتيقة بآثارها و أزقتها وما تحمله من معالم معمارية ،والتي تبرز في طريقة الابداع في الأبواب و النوافذ  والشرفات ،وكذا الزخارف المتنوعة ،فضلا عن الابتكار في الجبس و الرخام و الطين والخشب .هي مكونات تمثل هويتي و تاريخي و حضارتي ،علاوة على أنني أعمل على التعبير ما بدوا خلي من إحساس ووجدان برموز أستنبطها من الطبيعة .فالشجرة مثلا تشبه الانسان في الصبر و العطاء ،رغم الصعب و الاكراهات ،متجدرة في موطنها وتعلو شموخها ،حيث تفرخ أغصانها بكل سخاء في كل اتجاه،و كلما أعطيت لها الاهتمام والحنان و الحب ،أنتجت وأثمرت .

– كيف يمكن للفن التشكيلي أن يكون مدخلا رئيسيا لإرساء دعائم التنمية المجتمعية على مستويات متعددة .؟

في نظري ،الفن التشكيلي أراه مدخلا رئيسيا لإرساء التنمية المجتمعية على مستويات متعددة ،حيث أن في  بداية الفنان التشكيلي يتلقى أبجديات التربية قبل الفن ،الأمر الذي يساعده على تطوير مخيلته باكتسابه لمهارات الابداع والخلق و الابتكار والذوق وإرساء قيم الجمال ومحاربة القبح و الركاكة . مما يؤثر عليه إيجابا في حياته الشخصية   والعملية.لدى يمكن القول ان الفن التشكيلي هو دعامة أساسية للتنمية الصناعية الأصيلة منها و الحديثة خارج إطار اللوحة .

– هل  هناك مقترحات  يمكن ان تؤسس لمشروع فني وجمالي فاعل بمنطقة سوس ،وبالتالي تحويلها إلى قبلة للفن و الفنانين  التشكيليين ؟

بالطبع ،على المسؤولين الحفاظ على البناء المعماري  الذي تزخر به منطقة سوس  وترميمه ،والفريد من نوعه إفريقيا و عربيا ،والذي يتجلى في السوق المركزي مثلا والسينما السلام وغيرها من المؤسسات الادارية المتواجدة بالمدينة ،حيث تمثل فن “البهوص “.بالاضافة إلى العمل على  تزيين الشوارع و الساحات بمجسمات فنية تحكي تراث المنطقة الغني و المتنوع ،وذلك باستعمال رموز منطقة سوس على مستوى اللوحة .

 

– من خلال تجربتك ،كبف يمكن تشجيع الناشئة عن الاقبال على الفن التشكيلي ،في ظل غياب كلية الفنون الجميلة و المهن الفنية ؟

في الحقيقة ،يلزم تهيئ فضاءات العمل التشكيلي بالمدارس ،بإنشاء أقسام ومقاعد خاصة ،ووضع مراجع فنية  في تناول الجميع ،وتشجيع الشباب على الاقبال على الوسائل التكنولوجيا الحديثة ،فضلا على بناء معاهد الفنون ىالتشكيلية ،وسعي الجهة المسئولة على إدماج الفن التشكيلي في معاهد الصناعة التقليدية ،لأجل الوصول إلى تقديم جودة الخدمات .

 

 

 

 

 

 

أكادير: تتويج الفائزين في مسابقة فن الإلقاء أمام الجمهور بتدارت

نظمت جمعية قدماء تلاميذ الثانوية التأهلية الخليج بأنزا يوم الاحد 3 ماي 2015 بالمركب التربوي الاجتماعي تدارت دورة في فن الإلقاء أمام الجمهور لفائدة تلاميذ المنطقة وذلك تحت شعار ” من أجل نشر أفكار شبابنا”

هذه الدورة الأولى التي تهدف إلى تشجيع التلاميذ في مجال الابداع ومد الجسور بين الأجيال المتعاقبة على الثانوية المذكورة، عرفت في مرحلتها الأولى انتقاء مجموعة من المشاركين الذين تم تأطيرهم قبل تقديمهم لعروضهم في الحفل الختامي حيث تم الاعلان عن الفائزين بالمراتب الأولى

وفازت المشاركة مريم كمار بجائزة الدورة بعد أن وقع عليها الاختيار من طرف لجنة التحكيم لهذه المسابقة.

اختتام ملتقى انبعاث سوس المغاربي للفصالة والحلاقة والتجميل بعد عشرة أيام من الأنشطة المتميزة

هي التفاتة امتدت للعام العاشر على التوالي، اتجاه فئة ممتهنات وممتهني حرف الحلاقة والتجميل والخياطة والصناعة التقليدية، قادتها “مؤسسة انبعاث سوس للفصالة والحلاقة والتجميل المنظمة”، رغم مختلف الإكراهات وذلك وعيا من المؤسسة بأهمية تشجيع الشباب على امتهان الحرف الحرة، والتشغيل الذاتي، وعدم انتظار الوظيفة العمومية، وللمحافظة على الصناعة التقليدية؛ بجميع أصنافها التي تعتبر من التراث الوطني المغربي.
 
وكان للملتقى في دورته العاشرة نكهته الخاصة، بانفتاحه على الدول المغاربية؛ عبر تسميته “ملتقى انبعاث السوس المغاربي”؛ وذلك باستضافته للجارة الجزائر و تونس، فضلا عن ضيف شرف الدورة ممثلا في دولة فلسطين؛ بحضور نقابة ممتهني التجميل، بالإضافة إلى انفتاح الملتقى على دول أجنبية كفرنسا والبرازيل؛ التين حضرا منها مختصون في التجميل ومختصون في تقنيات تسريح الشعر، باستعمال مادة الكيراتين، وأطروا من خلالها ورشات عدة في مجالات اشتغالهم، واستفاد منها المشاركات والمشاركات، إلى جانب الطلبة المتدربين بالمؤسسة المنظمة؛ بمشاركة متميزة لكل من الأستاذة صالحة المدني، خبيرة التجميل من الجزائر، و ريم بن عبد الله و حياة بلمين، خبيرتي التجميل و تلميس شعر من تونس، فضلا عن شركة وست كوست للكراتين بالبرازيل.
 
هي عشر أيام من الأنشطة والورشات في مجال؛ تقنيات ماكياج السينما والمسرح، وتقنيات خياطة الشعر، والتقنيات الحديثة لقطع الشعر وتلوينه، فضلا عن تنظيم حملة تحسيسية حول مخاطر الاستعمال السلبي للمواد الكيماوية المستعملة في مجال الحلاقة والتجميل، والعروض واللقاءات، هذا إلى جانب فتح المؤسسة المنظمة لمعرض مقام بأيت ملول؛ استضاف العديد من المنتوجات المحلية في مجال الصناعة التقليدية والحلاقة والتجميل، وفق مقاربة سوسيو اقتصادية، تهدف التعريف بمجموعة من المنتوجات، وتحقيق رواج للعارضين، عبر معظمهم، في تصريحات للموقع عن استحسانهم للمبادرة ورغبتهم في استضافتهم عبر معارض مماثلة على مدار السنة.
 
وكان مسك الختام بقاعة الندوات بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير، في رمزيتها وعلاقتها بالأهداف التي يبتغيها الملتقى، لتغص القاعة بحضور كثيف أغلبهم نساء، عاينوا فقرات الأمسية الفنية الختامية للملتقى، ببرمجة جمعت بين استعراض آخر تقنيات تمليس الشعر باستعمال الكيراتين، من طرف مختصين برازيليين، وعروض موسيقية، فضلا عن عروض لأزياء محاكة من طرف متدربات المؤسسة المنظمة، بالإضافة إلى عروض أزياء لمحترفات الخياطة النسائية التقليدية بكل من أيت ملول وأكادير؛ أضفت عليها تسريحات الشعر، التي أشرف عليها المختصون المشاركون، لمسة سحرية لاقت إعجاب الحضور؛ الذي استحسن أيضا عرض الأزياء المقدم من طرف المشاركات من الجزائر وتونس وليبيا.
 
ليختتم الملتقى، والذي احتضنته مدينة أيت ملول ما بين 29 أبريل و 09 ماي 2015، واختتم بأكادير تحت شعار “الصناعة التقليدية المغربية انتماء أصيل وإبداع متجدد”، وذلك بتنسيق مع المديرية الجهوية لوزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بتقديم شواهد تقديرية لكافة المشاركين والمشاركات، مع تقدير خاص للمتميزين منهم؛ الذين تسلموا جوائز تقديرية لانفراد وتميز أعمالهم في مجالات الخياطة والحلاقة والتجميل.
 
وقد أكد السيد محمد زهير، مدير المهرجان والمسؤول بجمعية انبعاث سوس للتنمية والثقـافة والتربية والتكوين، على نجاح الدورة في تحقيق مجموعة من الأهداف المسطرة، رغم إكراهات الدعم، والتي أبرز أهم تجلياتها؛ في المبادرة الفعلية للنهوض بمنتجات الصناع التقليدييـــن، وتثميـن الحـرف الوطنية عامة وحرف التجميل والحلاقة خاصة، من خلال وربط جسور التواصل بين الحرفيين، وتشجيعهم على المزيد من الابتكار. 
الحسين شارا

أكادير: تتويج أحسن فيديو صنف “البودكاست” بالجامعة الدولية

تمكن الشاب موحي الدين المعروف على موقع اليوتوب بالجزيرة فان من التويج بجائزة أحسن بودكاست التي نظمت بالجامعة الدولية مساء يوم الأحد الماضي 3 ماي 2015 من طرف طلبة السنة الثالثة بإحدى القاعات الخاصة بالمؤتمرات بنفس الجامعة

وكانت اللجنة المنظمة لهذه المسابقة قد نظمت يوم السبت الماضي ورشات تكوينية في الفيديو وصناعة البودكاست، اطرها في مجالي التصوير والمونتاج المخرج والمدبلج زياد فاضلي، والسناريست فؤاد عزمي في مجال السناريو وتقنيات كتابة مواضيع الأفلام والفيديوهات القصيرة قبل أن يتم في مساء نفس اليوم فسح المجال اما المشاركين الذين تقدموا للتباري على جائزة أحسن بودكاست لتصوير أعمالهم التي شاركوا بها وعرضت في الأمسية الختامية يوم الأحد، حيث أعلن عن فوز الكوميدي موحي الدين بجائزة النسخة الأولى من هذه التظاهرة

وقالت لطيفة الساسي عضوة اللجنة المنظمة أن الثورة الكبيرة التي عرفها مجال انتاج الفيديوهات على الانترنيت دفع المنظمين إلى تنظيم ورشات تكوينية ومسابقة في هذا المجال، وأضافت أن الهدف من التظاهرة بالدرجة الأولى هو التعريف بالمشتغلين في هذا المجال وتشجيع الشباب على الابداع وإبراز طاقتهم والدخول لهذا الميدان الذي أصبح من بين وسائل تواصل الشباب مع المجتمع، وتقديم أفكارهم عبر الشبكة العنكبوتية

يشار إلى أن هذه التظاهرة الشبابية التي تهتم بمجال الفيديو، تعتبر الأولى من نوعها التي يتم تنظيمها بمدينة أكادير.

“مكان خاص جدّاً” يتوّج بالجائزة الكبرى لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير‎‏

أسدل الستار مساء يوم الأحد 03 ماي 2015 عن فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول بتتويج الفيلم البحريني القصير “مكان خاص  جدّاً” لمخرجه “جمال الغيلان”  بالجائزة الكبرى للمهرجان.

وتدور أحداث الفيلم حول سيّدة تعمل في مكان خاص جداً حيث تمتهن نظافة مرحاض وشغلها إزالة النفايات ومخلّفات البشر،في صّمت تّام إزاء ما يمكن  أن تراه وأحياناً تتّهم بالسّرقة  من طرف شخص ما، وهذا  بدوره يهدّد إستمرارها في العمل.

و عادت جائزة الجمهور للفيلم الأردني “السّاعة الآخيرة” لمخرجه رؤى العزاوي ، كما حاز كلّ من فيلم “اللّغز” لفداء السباعي من المغرب و”صوت بارد” لهشام عمارة على تنويه لجنة التحكيم .

وتوّج الفيلم الفلسطيني “قصص واحدة” لمخرجته وفاء نصر بجائزة الفيلم الوثائقي،في حين حاز فيلم “إنّه ضرب على السّطح” لمخرجه  “تيمور قادري” من إيران على  جائزة  لجنة التحكيم في نفس الصنف، كما تمّ  التّنويه بفيلمين وثائقيين الأوّل يحمل عنوان “وصيّة” لمحمد بلخشر من اليمن،و”المهرّبون” لمخرجيه التونسيين ” العربية العياشي” و “مروان الطرابلسي”.

وفي صنف الفيلم التربوي حصد فيلم “الدوّامة” لمخرجه عبدالمجيد ادهابي بالجائزة الكبرى للمهرجان  في حين عادت الرتبة الثانية لفيلم “وتبقى الدموع” لمخرجه “محمد مجبور”، وعادت الجائزة التشجيعية للفيلم التربوي “رغم كلّ شيئ” لمخرجه الحسن بوزيد.

وشهد حفل الإختتام تكريم المخرج المغربي “بوشتّى الإبراهيمي” رئيس غرفة السمعي البصري بالمركز السينمائي المغربي ،  وأحد المخرجين الذين طبعوا أسماؤهم في مجال الأشرطة الوثائقية بالقناتين الأولى والثانية،  كما كان الرجل قد أخرج عشرة أفلام قصيرة وعدد  من الأفلام  الروائية الطويلة.

تبقى الإشارة أنّ مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير، كان قد إنطلق يوم 30 أبريل 2015  إمتد على أربعة أيام  توزّع برنامجها على دورتين تدريبيتن حول موضوع “صناعة الفيلم الروائي” و “صناعة السيناريو”، بالإضافة إلى عرض عدد  من الأفلام المشاركة في المهرجان  والتي تمثّل 17 دولة  فضلاً عن تكريم مجموعة من الوجوه الفنّية المغربية والعربية بما  فيها السينما التونسية التي حلّت كضيف شرف على الدّورة الثا