حماية المستهلك بأكادير تطالب الداخلية بالتدخل بشأن اختلالات “الدقيق المدعم”

حماية المستهلك بأكادير تطالب الداخلية بالتدخل بشأن اختلالات “الدقيق المدعم”

2019-06-13T23:30:20+01:00
2019-06-15T15:49:31+01:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ 3 أيام يوم 13 يونيو 2019
بواسطة سعيد أمسدار

طالبت “رابطة المحيط للدفاع عن حقوق المستهلك” في مراسلة موجهة لكل من والي الجهة عامل عمالة أكادير إداوتنان ورئيس دائرة أكادير الأطلسية إضافة الى رئيس مصلحة الشؤون الإقتصادية بالعمالة، بالتدخل العاجل بخصوص طريقة توزيع الدقيق المدعم بكل من جماعتي تامري وإمسوان بتراب إقليم أكادير إداوتنان.  

جاء ذلك في مراسلة تتوفر جريدة “أكادير تيفي” على نسخة منها، تؤكد فيها رابطة المحيط للدفاع عن حقوق المستهلك انها قامت ببحث وتقصي حول جدية ومصداقية الشكايات  المرفوعة اليها، من قبل عدة مواطنين جراء المشكل القائم حول الدقيم المدعم، وتبين لها عبر وسائلها المثبتة، وفق ذات المراسلة، أن العديد من المواطنين المستهلكين والمعنيين بحق الإستفادة بالدقيق المدعم لا يتوصلون بتاتا بهذه المادة الحيوية بعد انقطاعها عليهم.  

واعتبرت الرابطة (A.O.D.D.C) ان عذر نفاد مخزون وحصة الدقيق المدعم في وقت قياسي الذي يقدمه التجار المرخصين (200 قنطار جماعة تامري/ 130 قنطار لجماعة إمسوان) ، قبل وصول آخر أجل على التوزيع القانوني، دون مراعاة للفئات الهشة التي تستحقه، يعد عذرا واهيا حسب ما توصلت له الرابطة خلال البحث الذي أنجزته، وفق ما جاء في ذات المراسلة.  

وأضافت الرابطة، في المراسلة دائما، أنها أخبرت السلطات المحلية بقيادة التامري شمال أكادير، بكونها،كانت قد بدأت منذ مدة في اعداد تقرير مفصل يتبث جملة من التفاصيل الفاضحة والخروقات التي تجوب مادة الدقيق المدعم بتراب قيادة التامري بكل من جماعتي التامري و إمسوان، مشيرة حسب ذات المراسلة، أنها ستفرج عن هذا التقرير فور الإنتهاء منه، سعيا منها للدفاع عن حقوق المستهلكين المتضررين المعنيين بهذه المادة الحيوية ولحماية المال العام من الفساد والمفسدين. 

وتطالب رابطة المحيط للدفاع عن حقوق المستهلك عقد اجتماع عاجل وآني بقيادة تامري تحت اشراف رئيس السلطة المحلية، يضم التاجرين المعنيين والمرخصين من قبل المصالح الإقليمية، وبحضور ممثلين عن رابطة المستهلك قصد وضع برنامج دقيق لتوزيع الدقيق المدعم على مدى أسبوع كامل حسب الإتفاق، وفي تاريخ محدد ومضبوط، حتى يتمكن الجميع من الإستفادة، خاصة فئة المعوزين والأرامل، والذين لم تشملهم الإستفادة لأسباب من بينها عدم إخبار الساكنة بوصول حصة الدقيق المدعم، إضافة إلى أن أغلب المواطنين أصبحوا يتداولون على ألسنتهم خبر انقطاع هذه المادة عن دواويرهم تباعا بتضليل من طرف بعض السماسرة، حسب ما جاءت به ذات المراسلة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.