واشنطن تشرع في تحويل الموتى إلى سماد بشري بدل دفنهم

واشنطن تشرع في تحويل الموتى إلى سماد بشري بدل دفنهم

2019-05-23T15:41:02+01:00
2019-05-23T15:41:07+01:00
دوليةمنوعات
أكادير تيفي
نشرت منذ شهرين يوم 23 مايو 2019

وافق حاكم ولاية واشنطن غاي إنسلي، على مشروع قانون يرخص لمراكز مختصة في “التخصيب العضوي الطبيعي”  بتحليل الجثث وتحويلها الى سماد، بعد دمجها بمواد أخرى كنشارة الخشب والتبن.

وبموجب هذا القانون سيتم تحويل جثث الموتى، من الذين تمت الحصول على موافقة أهاليهم، إلى تربة غنية بالسماد البشري في غضون بضعة أسابيع فقط، بدلا من أن تسلك الطريق العادي نحو المقابر او الحرق.

من جهتها قالت صاحبة المشروع ومؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة “ريكومبوز” كاتينا سبيد، إن هذه العملية استمدت من مشروع”سماد الماشية” الذي يعتمده المزارعون منذ سنوات، وحقق نجاحا كبيرا، وأضافت “سنعمل على  تحويل رفات الموتى البشريين إلى تربة خصبة .. ”.

وقالت المتحدثة ذاتها: ” الفكرة تعتمد على اتباع نظام الطبيعة، الذي يعيد رفاتنا إلى الأرض لتتحول إلى تراب فيما بعد.”

وشهدت سنة 2018، إجراء أول اختبار على جثث ستة مرضى، كانوا قد تبرعوا بأجسادهم من أجل البحث العلمي.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.