تحدي اللباس التقليدي.. فتيات يتجولن في شوارع أكادير بـ”الحايك واللثام” (صور)

تحدي اللباس التقليدي.. فتيات يتجولن في شوارع أكادير بـ”الحايك واللثام” (صور)

2019-04-29T13:56:01+01:00
2019-04-29T14:12:53+01:00
تمغارتمجتمع
أحمد أبوالقاسم
نشرت منذ 3 أشهر يوم 29 أبريل 2019

قامت العديد من الشابات بمدينة أكادير بالمشاركة في تحدي الزي التقليدي، من خلال خروجهن بالحياك واللثام غطين به وجوههن في استرجاع لذاكرة اللباس لدى المرأة المغربية في العقود الماضية.

وكان تحدي الزي التقليدي قد انتشر بشكل واسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الأيام الأخيرة، وذلك بعدما قامت شابة بنشر صورة لها بالحايك أو بجلباب أصيل ولثام تغطي به وجهها لتتبعها نداءات وسط رواد الفيسبوك بالدخول في تحد للعودة للزي المغربي التقليدي لإحيائه، واسترجاع واحدة من أعرق التقاليد المغربية التي تعبر عن عادات تلاشت واختفت في زمن طغى فيه اللباس العصري وسط الشباب.

وعلى هذا النهج، خرجت شابات بمدينة أكادير خلال نهاية هذا الأسبوع إلى الشارع مرتديات الزي التقليدي، وقمنا بالتجول في وسط المدينة وبمختلف الأحياء وكورنيش المدينة.

ولقيت هذه المبادرة استحسانا كبيرا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يرون في المبادرة إحياء لتقاليد عريقة تندرج في الثراث المغربي والأمازيغي الأصيل.

كما اعتبر آخرون أن هذا اللباس المغربي الأصيل يعبر عن الوقار والحياء الذي ميز المرأة المغربية.

وفي هذا السياق، قامت مجموعة من الشابات بمدينة أكادير بإطلاق تحدي الزي التقليدي والخروج به للتجوال والتسوق ، طيلة يوم أمس، بمختلف الأحياء وكورنيش المدينة، وذلك من أجل إحياء هذا الزي الضارب في جدور وأعماق التاريخ المغربي.

ولقيت هذه المبادرة إستحسانا من طرف الشارع السوسي الذي رأى في المبادرة إحياءا لتقاليد عريقة تندرج في الثراث المغربي والأمازيغي الأصيل.

FB IMG 1556465305366  - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
59121151 2417565328288206 3556906376254980096 n - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب


58643485 2417565991621473 5236629392360210432 n - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
FB IMG 1556465292565 600x338 1 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.